Ce site présente les études, réflexions et publications du "Collectif novembre pour la souveraineté nationale, une économie autocentrée et le socialisme." L'ordre des objectifs est notre ordre de priorité.

Education - formation., Questions internationales., Uncategorized, USA

مجرم وإرهابي. بقالم الطاهر المعز

Anthony Quinn Warner . أنتوني كوين وارنر الذي ارتكب انفجار ناشفيل.

الطاهر المعز
لم يوصف أنتوني كوين وارنر (63 عامًا) بالإرهابي، رغم التفجير الذي نَفَّذَهُ في مدينة « ناشفيل »، صباح يوم عيد الميلاد، والذي أدّى إلى إصابة ثمانية أشخاص وتدمير العديد من المباني، وقتل « وارنر » في الانفجار الذي وقع في مدينة « ناشفيل » ولم يتم إلصاق صفة « الإرهابي » به، ربما لأنه ليس عربيا ولا مسلماً، رغم تسبُّب التفجير في إتلاف عشرات المباني وتدمير خدمة الهاتف في المنطقة، بسبب استهداف مبنى شركة « آي تي تي » ( AT&T ) إذ أحدث التفجير فوضى في خدمة الهاتف واتصالات الشرطة والمستشفيات في العديد من الولايات الجنوبية، فيما كشفت المعاملات المالية للمُنَفِّذ التحضير المُحْكَم لعملية التفجير، من خلال مشتريات لمكونات صنع القنابل، بحسب وكالة « أسوشييتد برس » (الإثنين 28 كانون الأول/ديسمبر 2020).

التزمت الشرطة الحذر الشديد، خلافًا للعادة، في مثل هذه الأحداث، وامتنعت عن وصف الحادث ومُنفِّذِهِ ب »الإرهابي »، كما امتنعت سلطات « تينيسي » عن التعليق على الدّوافع، وعمّا إذا كان حادث التفجير « إرهاباً محلياً »…

نشرت مجلة « إسكواير » الأمريكية مقالاً يوم 28 كانون الأول/ديسمبر 2020، مقالاً للكاتب « تشارلز بي بيرس »، ينتقد السُّرعة التي يتم بها وَصْمُ العرب ومن يفترض أنهم مسلمون بالإرهاب، والحذر والتّأنِّي الذي تتصف به الشرطة والسُّلُطات السياسية، عندما يكون منفذوا الأعمال الإرهابية أمريكيين، وبدل نعتهم بالإرهاب، يتم اختلاق الأعذار، من قبيل اضطراب التفكير والأمراض النفسية أو العَقْلِية، وفي الواقع قد يكون هؤلاء الإرهابيون الأمريكيون « مجانين سادِيِّين »، ولكنهم إرهابيون وينتمي العديد ممن ارتكبوا هذه الجرائم، خلال السنوات الأخيرة، إلى اليمين المتطرف، أي إنهم إرهابيون يَعُون ما يفعلون، وغير مُغَرَّرٍ بهم.

فَجَّر « أنتوني كوين وارنر » عبوة حارقة ضخمة في شارع بوسط مدينة أمريكية كبرى، صباح عيد الميلاد، ولو كان « أنتوني كوين وارنر » عربيًّا أو مُسلمًا، مُفترضًا، أو مناضلا في « حياة السّود مُهمّة » (بلاك لايف مَاتّر » ) لما طُرِحَ السُّؤال أصلاً بشأن طبيعة هذا التّفجير، بل لوقع وصفه، بسرعة بالعمل الإرهابي، ولما التزمت وسائل الإعلام والشرطة والسُّلُطات السياسية هذا الحذر…

الطاهر المعز.  

رابط المقال:

https://www.esquire.com/…/nashville-bombing-anthony…/

Leave a Reply