Ce site présente les études, réflexions et publications du "Collectif novembre pour la souveraineté nationale, une économie autocentrée et le socialisme." L'ordre des objectifs est notre ordre de priorité.

Algérie questions culturelles., Arts et littérature., Education - formation., Histoire, Lutte de libération nationale.

الجزائر- ذكرى (بإيجاز) فرانز فانون. الطاهر المعز

الطاهر المعز

في السابع من كانون الأول/ديسمبر 1961، توفي المناضل « فرانز فانون »، في أحد مستشفيات واشنطن (وُلِدَ بجزر الكرايبي، التي تستعمرها فرنسا، سنة 1925)، بعد إصابته بمرض سرطان الدّم (اللوكيميا) ودُفِنَ بالجزائر التي ناضل من أجل استقلالها، وكان عضو بهيئة تحرير صحيفة « المجاهد »، الناطقة باسم « جبهة التحرير الوطني »، والتي كانت تصدر بتونس، مقر الحكومة الثورية المُؤَقّتة…

درس الطّب وعلم النّفس بفرنسا (جامعة مدينة « ليون »)، بعد انتهاء خدمته في الجيش الفرنسي، طيلة الحرب العالمية الثانية، وتخَرّج سنة 1951، وفي الجزائر شغل منصب رئيس دائرة الطب النفساني في مستشفة « البليدة »، واستقال سنة 1956، بسبب التزاماته مع الثورة الجزائرية…

تَعرّض لانفجار لغم على الحدود الغربية للجزائر، وأُصيب بجروح خطيرة، سنة 1959، وأرسلته الثورة الجزائرية للعلاج في الإتحاد السوفييتي، قبل اكتشاف إصابته باللوكيميا التي أودت بحياته القصيرة.

عيّنته الحكومة الثورية المُؤَقّتة سفيرًا سفيراً لها في غانا سنة 1960، وكان المناضل المناهض للإستعمار « كوامي نكرومة » رئيسًا لحكومة غانا آنذاك.

حاول « فرانز فانون » فتح جبهة إمداد للثورة الجزائرية من جهة الجنوب، من مالي، عبر الصحراء، وتعرّض لمحاولة اختطاف، سنة 1961.

أوصى بدفنه في الجزائر، ونفذت الثورة الجزائرية وصيته، حيث دخل جثمانه الجزائر المُسْتَعْمَرَة، سِرًّا، من الحدود التونسية، لِيُدْفَن في أرض الجزائر التي ناضل من أجل تحريرها.

أصْدَرَ كتاب “بشرة سوداء وأقنعة بيضاء” في باريس، سنة 1951   

أصدر كتاب “السنة الخامسة من الثورة الجزائرية”،

“المعذبون في الأرض” (كانون أول 1961)

نُشر كتابه “في سبيل الثورة الإفريقية”، سنة 1964، بعد ثلاث سنوات من وفاته، وبعد سنتَيْن من تاريخ استقلال الجزائر

الطاهر المعز

Leave a Reply